search
إصدارات
ارتباطات
عصير الكحة
25/3/2012

 

هل تعاني الكحّة؟ هل تفضّل الاعتماد على المواد الطبيعية للتخلّص من ذلك؟ ربما تتعجب من وجود عصير للكحّة، لكن "إذا عُرف السبب بطل العجب"، فلو أطلقت على عصيري وصف "دواء"، فربما أتورّط قانونياً وربما يلاحقني الأطباء والصيادلة لأنني سأخرب بيوتهم.

بالطبع، هذا العصير لا يغني عن الدواء ولا زيارة الطبيب ولا دفع الفلوس إليه، فربما تخفي الكحّة البسيطة أشياء أكبر في داخل الجسم، وهذا الكلام يقوله في الغالب المشعوذون لئلا يتورّطوا، ولقد أصبحت مشعوذا هذه المرة، لكن بـ"بلاش".

عموماً، هذا العصير شراب عائلي نتناوله في البيت كلما بدأنا في الكحّة وأخواتها، وبعد أيام قليلة نتعافى تماماً، لكن للحصول على تلك النتيجة (المبالغ فيها) لا بد من التوقف عن كل ما يهيّج الصدر، كالحُب الذي يولع الصدر، والتدخين، والمشروبات الباردة، وتناول المحظورات التالية: البرتقال، والعنب، والموز، والمانجا، والبطيخ الأصفر، والخيار. وأقطع يدي إذا كان هناك طبيب ينصح من يعاني الكحّة أن يتوقف عن تناول البرتقال بالذات، بل على العكس، يقول له: عليك بالبرتقال، فهو غني بفيتامين سي.

 

 

مكونات العصير:

ـ عدد (1) تفاح أحمر، ولا تسألني عن التفاح الأخضر والأصفر، لأنني لا أعرف، ولا تجادل.

ـ عدد (7) حبّات تين مجفف، ويجب أن تكون مجففة لئلا تتفتت في الماء.

ـ عدد (7) حبّات لمبو/ همبو/ بوالروان/ بمبرة/ مخيط، والأسماء كلها للفاكهة نفسها، ويجب أن تكون مجففة، وإلا ستبكي عليها كما بكى الفنان خالد الشيخ: أبكي على البمبرة وأبكي على التينة. علماً بأن اللمبو المجفف وكل شيء مجفف ستجده في سوق العطاّرين، وقد تجد حتى إنسان مجفف.

 

 

وهذه المقادير من مكونات العصير في حال استخدام زجاجة صغيرة، ولا تسألني عن حجم الزجاجة باللتر، الزجاجة الصغيرة هنا تعني زجاجة عصير "تانج" أو زجاجة "مخلل" أو أكبر أحجام زجاجات الجبن، كما في الصورة أعلاه.

فإذا كنت ترغب في كمية أكبر من العصير، فاستخدم زجاجة أكبر، وهي التي تستخدم لمخللات المطاعم، لكن المقادير تتضاعف: عدد (2) تفاح أحمر، عدد (14) تين مجفف، عدد (14) لمبو مجفف، كما في الصورة أدناه، وهي الزجاجة التي سأستخدمها الآن.

 

 

والآن قطّع التفاح إلى شرائح صغيرة ثم أضف حبات التين واللمبو وتأكد من أنك غسلتها من قبل، فالأشياء التي تجفف تعرض تحت الشمس وتتعرض لعواصف الغبار وجيوش الجراثيم. 

 

 

والآن يا كحّاح صبّ الماء صبّاً، ماء مغلي بطبيعة الحال، وإن كنت لا تصدّق لاحظ البخار الذي تكوّن في الزجاجة في الصورة أدناه، أنا لا أكذب إلا إذا تعرضت حياتي للخطر، وليس في إعداد عصير.

 

 

وبالطبع ستغلق غطاء الزجاجة بإحكام، لكن العصير يحتاج إلى حضن دافئ ليؤتي أكله، فأرجو أن تلف الزجاجة بقماش أو فوطة ثم احفظها في مكان دافي، كخزانة المطبخ، لمدة ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات. سؤال خارج عن الموضوع: ألا تذكّركم الصورة أدناه ببعض الأشخاص في عالمنا؟

 

 

 

تستطيع الآن الذهاب إلى أي مكان وترك الزجاجة في حال سبيلها، وبعد انقضاء الساعتين، ويفضّل أن تكون ثلاث ساعات، تناول الكوب الأول من عصير الكحّة وادعُ لي بحياة بلا كحّة ولا سعلة.

 

 

إذا تناولت العصير وتناول بقية أفراد الأسرة معك، فإن ماء العصير سينتهي بطبيعة الحال، فما عليك إلا أن تعيد الكرة من جديد، بإضافة ماء مغلي وترك الزجاجة في حالها لمدة ساعتين، ثم تناول العصير من جديد، ويمكن تكرار عملية الإضافة إلى ثلاث مرات تقريباً.

فإذا لم يحدث هذا السيناريو، وتناولت كوباً واحداً وبقي الكثير من العصير، فما عليك إلا ترك الزجاجة تبرد قليلاً ثم احفظها في الثلاجة، إذ أن بقاء الزجاجة في الخارج أكثر من ست ساعات في الصيف، وعشر ساعات في الشتاء، قد يغير طعم العصير ويصبح حامضا، وربما يتخمّر، لكنه لن يصبح خمراً يا مولانا الشيخ.

 

 

هذه العلب على يمين زجاجة العصير موجودة في ثلاجة منزلي منذ شهور ولا أعرف حتى الآن ما بداخلها، وهي لا علاقة لها بالعصير لكنها خطرت ببالي الآن وعليك أن تقرأ أي شيء يخطر ببالي لأنني أقدّم لك هذا العصير بلا مقابل.

فإذا رغبت في تناول العصير من جديد، ويجب أن ترغب في تناوله بين الحين والآخر ولأيام متتالية لتتوقف الكحّة، فأرجو أن تسخن العصير، إذ لا يصلح تناوله وهو بارد.

 

 

وفي كل الأحوال، يفضّل أن تتخلص من العصير إذا مضى عليه أكثر من ثلاثة أيام، في الثلاجة بالطبع، لكن كما قلت آنفاً، يمكن إضافة الماء المغلي على المكونات أكثر من مرة.

أشعر بالتعب، نوبة كحّة مفاجأة، سأذهب لزيارة الطبيب.

 

 


Share |
|
|
|
حقوق نشر المقالات في الإنترنت وتداولها إلكترونياً غير محفوظة.. لكن يرجى الإشارة إلى المصدر
كل رأي منشور هنا يعبّر بالضرورة عني وقت كتابته
 
موقع الكاتب أحمد أميري
أطلق الموقع رسمياً في 2010/10/01